American talks – Iranian in Geneva dealing with the lifting of sanctions

Posted on September 5, 2014

0


American talks – Iranian in Geneva dealing with the lifting of sanctions

Mohammed Saleh Sedkian

Intensified direct meetings between Americans and Iranians, in search for a solution to Tehran’s nuclear file, the timing seems appropriate for the Iranian side, which increases the need for cooperation in the global campaign led by the United States to eliminate the threats «Daash». وأجری الجانبان الإيراني والأميركي محادثات في جنيف أمس، للمرة الثانية خلال شهر، تليها جولة مفاوضات في نيويورك في 18 الشهر الجاري، بين إيران وممثلي الدول الست المعنية بملفها النووي (الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن إضافة إلى ألمانيا). The two sides had Iranian and American talks in Geneva yesterday, for the second time within a month, followed by a round of negotiations in New York on 18 this month, between Iran and the representatives of the six countries concerned nuclear defiance (the five permanent members of the Security Council plus Germany).

وتمثلت واشنطن في محادثات امس، بوفد يرأسه وليام بيرنز مساعد وزيرة الخارجية الأميركية وضم ويندي شيرمن وكيلة وزارة الخارجية للشؤون السياسية، فيما رأس وفد طهران عباس عراقجي مساعد وزير الخارجية الإيراني. And represented Washington in talks yesterday, a delegation headed by William Burns, Assistant Secretary of State included Wendy chairman and Under Secretary of State for Political Affairs, as head of a delegation of Tehran Abbas Araghchi Assistant Foreign Minister of Iran.

وتتناول المحادثات التي تستمر إلى السبت، قضايا عالقة منذ آخر لقاء بين الجانبين في السابع من آب (أغسطس) الماضي، ومن بينها آلية «إنهاء المقاطعة الاقتصادية لإيران بالتزامن مع توقيع اتفاق شامل»، كما يطالب الجانب الإيراني، كما تناولت «إيجاد أرضية مناسبة تستند إليها جولة المفاوضات المقبلة التي تستأنف في نيويورك علی هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة . The talks, which continue through Saturday, pending issues since the last meeting between the two sides on the seventh of August last year, including a mechanism «to end the economic boycott of Iran in conjunction with the signing of a comprehensive agreement», as demanded by the Iranian side, also addressed the «find a suitable ground-based the next round of negotiations, which resume in New York on the sidelines of the General Assembly of the United Nations.

وأكدت مصادر ديبلوماسية في طهران إصرار الجانب الإيراني على إزالة العقوبات، وأشارت إلى أن «مشاركة بيرنز في المحادثات المباشرة للمرة الثانية، تعكس وصول المفاوضات إلى نقطة حساسة». And confirmed by diplomatic sources in Tehran, the Iranian side’s insistence on the removal of sanctions, and noted that the «post Burns in direct talks for the second time, reflect the arrival of the negotiations to a sensitive point».

وأعربت المصادر عن اعتقادها أن الإدارة الأميركية «تستخدم العقوبات ورقة ضغط من أجل تعديل المواقف الإيرانية حيال ملفات إقليمية»، وأن واشنطن «غير مقتنعة بوجهة نظر القيادة الإيرانية التي تصر على اتفاق نووي قبل مناقشة القضايا الإقليمية». The sources expressed the belief that the administration «use of sanctions and pressure from the paper in order to modify the Iranian attitudes toward regional files», and that Washington «is not convinced of the view of the Iranian leadership, which insists on the nuclear deal before discussing regional issues».

ويسود اعتقاد أن الجانبين الإيراني والأميركي سيتوصلان إلی حل وسط ، بإلغاء جزئي لبعض العقوبات، في حين تتمسك طهران بضرورة رفع العقوبات أولاً، عن المصرف المركزي الإيراني. It is widely believed that the Iranian and American sides will reach a compromise, a partial cancellation of some of the sanctions, while Tehran adheres to the need to lift the sanctions first, the Central Bank of Iran.

وقال رحيم صفوي مستشار مرشد الجمهورية الإسلامية علي خامنئي إن الولايات المتحدة «ليس لديها خيار سوی تقديم التنازلات لإيران التي تمتلك العديد من الأوراق في المنطقة». Said Rahim Safavi adviser guide of the Islamic Republic Ali Khamenei said the United States «does not have a choice but to make concessions to Iran, which possesses many of the papers in the region».

وتأتي المحادثات أمس، بعدما فرضت الولايات المتحدة الأسبوع الماضي غرامات على عدد من المؤسسات والمصارف وشركات طيران إيرانية وأجنبية، لخرقها العقوبات على طهران، في مؤشر إلى أن واشنطن لن تقبل أي انتهاك للعقوبات أثناء المفاوضات. The talks come yesterday, after the United States imposed penalties last week on a number of institutions, banks and airlines Iranian and foreign, for violating sanctions on Tehran, in a sign that Washington will not accept any violation of the sanctions during the negotiations.

وأشارت وكالة الأنباء الإيرانية إلى أن المحادثات مع الأميركيين، تليها أخرى في فيينا في 11 الجاري، مع الفرنسيين والبريطانيين والألمان. The Iranian news agency that the talks with the Americans, followed by another in Vienna on 11th of this month, with the French, British and Germans.

وأشار مايكل مان الناطق باسم وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون إلى «محادثات ثنائية» بين الأوروبيين والإيرانيين تمهيداً لاستئناف المفاوضات النووية في نيويورك. The Michael Mann, spokesman for Secretary of State of the European Union Catherine Ashton to «bilateral talks» between the Europeans and the Iranians as a prelude to the resumption of the nuclear negotiations in New York. ويأتي ذلك عقب لقاء آشتون وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في بروكسيل الإثنين، وتفاؤلهما بتحقيق تقدم نحو إبرام اتفاق. This comes after a meeting Ashton and Iranian Foreign Minister Mohammad Javad Zarif in Brussels Monday, and optimism to make progress toward an agreement.

http://alhayat.com/Articles/4457225/محادثات-أميركية—إيرانية-في-جنيف-تتناول-رفع-العقوبات

Posted in: Uncategorized